الإصلاح الاجتماعي: ملف مؤجل أم مغلق؟ * باتر محمد علي وردم

نقلا عن جريدة الدستور : اقراء الخبر كاملا من المصدر

نأتي إلى اقدم جامعة في الأردن والتي كانت في يوم ما صرحا للعلم والمعرفة والحداثة ولكنها أيضا مثل باقي مؤسساتنا غرقت في معطيات الرجعية السياسية والثقافية، وإذ برئاسة الجامعة الأردنية، حسب ما يقال ، تفصل عميدة اللغات الأجنبية الدكتورة رولى قواس من منصبها لأنها ارتكبت جريمة حقيقية في نزولها من برج الأساتذة العاجي وتصديها لمشاكل المجتمع الفعلية عن طريق الإشراف على فيلم تم فيه عرض الواقع المؤسف للتحرش الذي تتعرض له طالبات الجامعة الأردنية من الشباب. حرصا بالطبع على المجتمع وسمعة الجامعة تم فصل الدكتورة في انتهاك فاضح للحريات الاكاديمية بدلا من اتخاذ إجراءات رادعة لمنع التحرش من ضمنها معاقبة الطلبة المتحرشين وعدم الرضوخ للواسطات التي تحميهم خاصة من الوزراء والنواب وبعض الأساتذة

Advertisements

Leave a Message

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: