رداً على محمد المعاقبة

قام كل من موقع “جهينة نيوز” و “الوطن نيوز” بنشر مقال بقلم حسين الضمور، وفي سياق المقال لفتنا ما ذكر على لسان السيد محمد المعاقبة

محمد المعاقبة رئيس اللجنة التحضيرية لنقابة العاملين في الجامعات و العضو القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي وجه نقدا حادا للدكتورة قواس معتبرا بأنها استقوت بالمنظمات الخارجية على الجامعة ولم تستقو بحقها القانوني بتقديم اعتراض رسمي داخل سلم الأنظمة المعمول بها في الجامعة أو حتى أمام المحكمة المختصة. وأضاف بأنها افتعلت خصومة مع رئاسة الجامعة للإضرار بسمعة الجامعة لغايات المحافظة على مقعدها، مؤكدا بأن قرار تعيينها من الرئيس السابق لم يعتمد أصلا على أساس مهني مكتمل وأن التعيين اعتمد على العلاقة الشخصية. وأوضح معلقا على سيناريو الفلم ” التحرش” بأنه ضد من يتجاوز العادات و ضد من يهين الروح الأردنية الطيبة وهو ضد من ينحاز لفكر مذهبي أو عقائدي على حساب الفكر الآخر ، مما يشكل أساسا لنمو فتنة لا نرغب بوجودها في مجتمع الجامعة الاردنية حسب وصفه


أولاً: سيدي الفاضل إن لم تقراء بعد الرسائل التي وجههت للجامعة من “المنظمات الخارجية” فنحن نرجوا منك قراءتها.. فالرسائل التزمت صيغة الاستهجان والاستغراب والاستفسارعن ماهية الاسس التى تم على اثرها اقالة العميد فقط لا غير.. اما مصطلح “استقوت على الجامعة” فهو عاري عن الصحة كون هذه المنظمات تعنى بالحريات الاكاديمية وليس بشخص رولا قواس او شخص أيا كان

ثانياً: كما نود لفت نظرك ان البروفسور قواس قامت باجابة هذا السؤال مرارا وتكرارا حيث اكدت انها لم تسعى في طلب العون من احد، بل ان هذه المنظمات وجدت “ومن داعي رسالتها واسس عملها” انها معنية بالقضية كونها تمس صميم الحرية الاكاديمية، حيث كان من هذه الرسائل ما وُجّه للجامعة ولوزارة التعليم العالي ولغيرها من الجهات ذات الاختصاص

ثالثاً: ألست أنت ممن يمثلون “المنظمات الداخلية” كونك رئيس اللجنة التحضيرية لنقابة العاملين في الجامعات؟؟؟؟ أترى حضرتك أن قواس كان من الاجدى أن تتقدم لك أو لاشباهك بطلب العون؟ أتعتقد انك قادر على احقاق الحق واعانة مثل هذه القضية؟ علما بأن رأيك مضاد كما أشرت للتو؟ فأنت وعلى حسب قولك “ضد من يهين الروح الأردنية الطيبة” و”ضد من ينحاز لفكر مذهبي أو عقائدي على حساب الفكر الآخر” ؟؟ ورغم اننا لا نرى وجه الربط بين قضيتنا و بين ما ذكرته من الفكر المذهبي وانحياز الافكار واهانة الروح الاردنية، ولكن سنقوم بغض النظر كوننا لا نعلم ما تقصد. فلربما انك تتكلم عن موضوع آخر واختلطت عليك الامور

رابعاً: ان باب الدفاع ما زال مفتوح ومازالت القضية حديث الساعة ولم يفت الوقت. فأين هي المنظمات الداخلية التي كنت تفضل لو أنها كانت هي التي تبنت قضية قواس؟؟ لا أرى سوى أمثالك من الاشخاص والذين هم “بالواضح” ليسو من مؤييدي رسالة رولا أو من مناصري قضيتها او قضية الحرية الاكاديمية؟ فمن هم الاشخاص وما هي الجهة التى تعاتب قواس لعدم لجوءها لها؟ علما بأن المبادرة تأتي بالعكس.. اي ان الجهات هي من تناصر الاشخاص وليس الاشخاص هم من يقنعوا الجهات بقضاياهم

خامسا: أنا اوافقك الرأي بأن قواس يتوجب عليها الآن وقبل غداً ان تسعى وراء “حقها القانوني” في “المحاكم المختصة”. بل ولتبدأ بمتابعة حقها القانوني ضدك أنت شخصياً. فادعاؤك أن أسس تعينها كعميد قد بنيت على علاقة شخصية يندرج تحت مسمى الاتهام الواضح والصريح بأن قواس ليس كفؤ وبأن الرئيس السابق اعتمد اسلوب غير مهني “بالواسطة والمحسوبية” في تعيين العمداء؟؟ اوليس الاولى ان تبدأ قواس بهذا بدلا من “تقديم اعتراض رسمي” للجامعة؟؟

سادساً: أكّدت قواس مرارا أنها على يقين تام أنه ومن حق الرئيس أن يقيل ويعين العمداء كما يشاء.. ونحن نؤيدها ونؤكد على أن قضيتنا ليست الاقالة بحد ذاتها وانما هي “الاقالة التعسفية” … الاقالة التي نؤمن بانها بنيت على أسس تحاكي الاضطهاد الاكاديمي.. ولكن وعلى ما يبدوا فإن كثيرين لم تصلهم “روح” قضيتنا بعد ولذا وجب الرد


نود ان نشكر كل شخص او قارئ يدافع عن الحقيقة ويلفت انتباه صفحتنا لما ينشر او يكتب بالمواقع الالكترونية عن هذا الموضوع. فماكنا لنعلم عن التعليق اعلاه لولا لفت انتباهنا له من قبل زائريين الموقع

Advertisements

Tags: ,

Leave a Message

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: