Yes to Harrasment – نعم للتحرش الجنسي

لماذا فصلت عميدة كلية اللغات؟

هل لإشرافها على مشروع طلبة يفضح مشكلة التحرش الجنسي المستفحلة داخل أسوار الجامعة الأردنية؟

هل إسكات الضحايا واجب وطني للحفاظ على سمعه الجامعه ؟؟؟

شاهد الفيديو واحكم بنفسك

لنبدأ بسرد ما حصل نقلا عن المواقع الالكترونية والجرائد الرسمية

 بتاريخ 8 أيلول (سبتمبر) 2011 صدر قرارا تعيين الدكتورة رلى بطرس قواس عميداً لكلية اللغات الأجنبية . كتب بالقرار الذي مصدره جريدة الدستور ما يلي: ووافق مجلس أمناء الجامعة الأردنية على تنسيب رئيس الجامعة بتجديد التعيين للتالية أسماؤهم لمدة عامين ابتداء من 11/9/2011 . يمكنكم قراءة الخبر كاملا من هنا
بتاريخ 6/7/2012 تم تحميل فيديو على اليوتيوب يظهر فيه طالبات من الجامعة الاردنية يحملن يافطات كتب عليها عبارات يتلفظ بها “طلاب الجامعة” بما يعرف بالتحرش اللفظي
تبين لاحقاُ ان هذا الفيديو هو عبارة عن مشروع ماده تعنى “بالنظرية النسوية” وهي مادة تدرس بالجامعة الاردنية. وقد تم تنفيذ الفيلم بتاريخ 29/10/2011 أي قرابة ثمانية أشهر قبل ظهور الفيديو على مواقع الانترنت. وذلك حسب ما ذكر على موقع حبر. ونص الخبر كالأتي: كان اللقاء الثالث لمشروع “لقاءات و حكايات” مع طالبات وطلاب السنة الرابعة من قسم اللغة الإنجليزية الجامعة الأردنية يوم ٢٩-١٠-٢٠١١. كان على الطلاب إنتاج فيلم ضمن مساق “نظريات نسائية معاصرة”. في بداية اللقاء تعرف المشاركون على مبادئ وأخلاقيات التصوير الفوتوغرافي وعملية تخطيط القصة بصريًا قبل التصوير. يمكنكم قراءة الخبر كاملا هنا
تناقلت وسائل الاعلام الالكتروني الفيديو واعطت الخبر عناوين لاتعد ولاتحصى. ولكن الصفة الرئيسية كانت كما ذكر أحد المواقع ” فيديو لطالبات “الأردنية” يثير جدلا واسعا بسبب لافتات حملت عناوين صادمة
أثار الفيديو جدلا وبدأ النقاش، انقسمت الاراء والاتجاهات. بعضهم كان مع ان الخطوة الاولى لحل اي مشكلة هي التكلم عنها وبعضهم انكر وجود مشكلة من الاصل. بعضهم اتهم الفتايات بانهم تجاوزو حدود الادب وبعضهم صفق لشجاعتهم. ونسي الجميع ان هؤلاء الطالبات لم ينووا عمل فيلم لمحاسبة المجتمع ولم يكونوا اصلا بصدد نشره او بنية تغيير سلوكيات الشباب او الاصلاح. الفيلم كان مشروع ماده اي بحث اكاديمي. وذلك نقلا عن  جريدة الغد الاردنية التي نصت:  من وحي مادة “نظرية نسوية”، تدرسها الأستاذة د. رلى قواس في الجامعة الأردنية، والتي طلبت من طلبتها إعداد مشروع يتناول قضية من قضايا المرأة. يمكنكم قراءة الخبر كاملا من هنا.
بدأت الانترنت تعج بمقالات تحيي شجاعة الفتيات و منهم من كتب على موقعة الشخصي بينما اكتفى الاخرون بالتعليق على المقالات والاخبار. اما البعض الاخر فقد آثر مشاركة اصدقاءه على مواقع التواصل الاجتماعي. ولعل هذا المقال يشرح ما اعنيه بالتحديد. مقال هل الاخلاق للنساء فقفط

وبمناسبة ذكر المقالات أود ذكر بعضها مما وجدت شخصياً انها مهمة
مقال رانيا الصرايرة في جريدة الغد بعنوان “مواقف مجتمعية ترفض أي فعالية تتحدث بصوت عال عن التحرش الجنسي” بتاريخ 04/10/2012
مقال ماجد توبة في جريدة الغد بعنوان “معاكسة الفتيات.. ليست قضية هامشية” بتاريخ 06/07/2012
مقال غادة الشيخ في جريدة الغد بعنوان  “طالبات الجامعة يعاكسن الخوف ويقدن حملة احتجاج على معاكسات المستهترين” بتاريخ  06/06/2012
مقال نيرمين مراد في جريدة الجوردن تايمز بعنوان “مشروع طالبات” بتاريخ 23/9/2012

————————Updates; November 28th, 2012————————–

Ekhlief Al-Tarawneh Receives Four Letters Supporting Quawas

As posted earlier by the “Center of Women’s Equality” and “Aman” websites
UJ’s President, Ekhlief Al-Tarawneh, has received three “international” letters questioning the exempt of Pof. Quawas from her position as Dean of the Faculty of Languages ​​at the University of Jordan.

  • First letter; from the “Committee on Academic Freedom of the Middle East Studies Association”.
  • Second letter; from the “Arabic Network for Human Rights Information”.
  • Third letter; from twenty-five professors holding positions as official directors of world-wide “Centers for Women’s Studies”.
  • Fourth Letter; from Dr. Fadia Faqir on November 28th, 2012

اخليف الطراونة يتلقى ثلاث رسائل “رسمية” تدعم قواس

 نقلاً عن مركز مساواة المرأة وموقع أمان فقد تلقى رئيس الجامعة اخليف الطراونة ثلاث رسائل “دولية” حتى الان تساؤله عن قراره بإعفاء قواس من منصبها كعميد كلية اللغات في الجامعة الاردنية  يمكنك قراءة المقال كاملا من المصدر هنا
الرسالة الأولى من لجنة الحريات الاكاديمية التابعة لجامعة دراسات الشرق الاوسط
الرسالة الثانية من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومقرها القاهرة
الرسالة الثالثة من 25 بروفيسورة يعملن كمديرات لمراكز دراسات لقضايا المرأة في اكثر من بلد
الرسالة الرابعة من الدكتورة والروائية فادية الفقير بتاريخ 28/11/2012
الرسالة الخامسة من علماء كاليفورنيا للحرية الأكاديمية بتاريخ 1/12/2012

والسؤال الذي يطرح نفسه… أين هو من الاجابة؟؟

عن  نقلا الفيديو  fastervids

Advertisements

4 responses to “Yes to Harrasment – نعم للتحرش الجنسي”

  1. walid maaytah says :

    We, as a people, are just so good at pretending that there’s no problem, which happens this time to be “Sexual Harassment.” We all know the depth and extent to which this problem exists and is spread in our society, but bringing up the subject to the forefront just irks some people who live in a coward, fantastic world where the best way to deal with a problem is to ignore it and it may just go away by itself. Rula is a brave woman, and I tip my hat to her in respect and appreciation – for her mind and for her courage to stand up and speak out. Moreover, I have no respect, but utter disgust, at any one that tries to muzzle and gag brave minds, and to stop them from exercising their God-given right of expressing their mind. Again, I salute you, Rula!

  2. سلمى درزي says :

    يا للعار! بدل ما يعالجو الموضوع ويكرمو اللي بشجع طلابه على عدم السكوت عن الظلم والمطالبة بالحق والانتصار على تابوهات المجتمع الظالم الذكوري المقرف. هاي الدكتورة فخر لكل نساء الارض

  3. Tariq Shlooh says :

    Dealing with such problems should be with procedures and regulations adopted by the University and not with this insulting way. If intentions were truly honest, better procedures should have been taken and if found unfruitful , then other solutions might be considered. You cannot call people to stop killing by killing others in front of them. To Hell go dirty minds and filthy souls…!

  4. Tareq says :

    شكراً لإعطائي الفرصة للتعليق على الموضوع
    من وجهة نظري الفيديو لا يدعم أي حرية ولا يتحدث من مبدأ معالجة قضية… غير أنه من خلال هذا الفيديو لاحظنا وأكتشفنا طرق يتبناها بعض الشباب في التحرش في بنات الجامعات اللواتي لا يتقيدن باللبس الشرعي (هذه أحقية وليس لنا أن نتحدث عنها) ولكن في المقابل ليس على الشاب حق عندما يثار من قبل الفتيات وهن يلبسن أشنع الملابس وأكثرها إظهاراً للعورة وللمفتن بأن يقال له قف ولا تتحدث…قف ولا تنظر……… فانه وكما أن هناك فتيات لا يلتزمن بشرع الله في لباسهن ولا ستر عوراتهن فأن هناك شباب لا يتزمون بشرع الله في غض البصر……… فكما تدين تدان
    وهذا الفديو لا يتحدث إلا عن مشكلة موجودة ولم يطرح سبل حلها… وأنما يسبب الهلع والخوف من قبل الأهالي على أبنائهم من طلاب الجامعات
    لو كان الفيديو والذي تم من خلاله خدش الحياء العام أكثر فاعلية لحل مشكلة توجد لدى الشباب فأنه سيتم النظر إليه من جهة أخرى ومنطقية تبحث مجريات المكشلة للأبراز الحلول…. وأنما الفيديو يشوه صورة الشباب لدى أهاليهم ولدى كل من حضر الفيديو من فئات خاصة أو عامة دولية أو محلية

Leave a Message

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: