Ikhlaif Al Tarwaneh turns a blind eye to a dean sexually harassing students

ظهور الحق ولو بعد حين
طالبات في جامعة البلقاء التطبيقية يكشفون المستور
سكوت اخليف الطراونة “عندما كان رئيس لتلك الجامعة” عن تحرش عميد بالطالبات

google cached

قام موقع الطلبة نيوز بنشر مقال بعنوان “معاناة طالبات من التحرش في إحدى كليات البلقاء التطبيقية ” االبارحة مساءً – ثم تم شطب هذا المقال من صفحاته لسبب مجهول. ولكن فريق “كلنا رولا قواس والحرية الاكاديمية” قام بنقل الموضوع وحفظ نسخة الكترونية من المقال قبل شطبة. تقول الطالبات “المتحرش بهن” وللعلم فقد ارسلنا اكثر من شكوى الى رئاسة الجامعة ايام تولي الدكتور خليف الطراونه وتفاجأنا بتجديد عقد هذا الغول البشري مرة اخرى اي ان شكوانا حفظت اما في الادراج او في سلة المهملات…. واليكم نص المقال

معاناة طالبات من التحرش في إحدى كليات البلقاء التطبيقية
طلبة نيوز

نسي عميد احدى الكليات الكبرى التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية في العاصمة عمان أن رسالة التعليم ليست من أجل الكسب المادي أو كسب لقمة العيش فحسب و لكنها رسالة مقدسة كما أن المدرس مهما أوتي من العلم و الخبرة و التجربة فيجب أن يتمتع بالأخلاق الحسنة و أن يكن قدوة لتلاميذه لكن نسي أحد هؤلاء العمداء رسالته و غلبته نفسه و قام بالتحرش بطالباته
بالتأكيد فطبيعة مجتمعنا الاردني وعاداته وسلوكياته بشكل خاص والشرقي بشكل عام يخلق لدى الانثى موانع كثيرة ويدفعها لعدم تقديم شكوى رسمية وقضائية , حتى انه يمنعها من التحدث مع اسرتها ..والدها .. شقيقها . فاول هذه الموانع ان الانثى تعلم وتعي ان تحدثت مع اي من اقربائها فانها اولا ستخلق مشكلة كبيرة وقد يقوم الوالد او الشقيق او العم او ابنه بالتهجم والاعتداء على العميد وقد يصل الموضوع الى القتل ويهذا فهي تسببت بقتل نفس اضافة الى دمار احد افراد العائلة وانتهاء مستقبلة فقد يكون السجن مدى الحياة او الاعدام ..!!!! وثانيها لو توجهت الى القضاء فليس لديها اي دليل يثبت صحة اقوالها وادعائها .. حتى الشهود غير موجودين , حيث انه يتجنب ان يكون ذلك علانية وامام الآخرين , وبالتاكيد فان من يتحرش بهذه الطالبة يكون قد تحرش بغيرها واكثر من مرة .. ولكن كل واحدة لا تعلم ما يحدث مع الاخرى …. , والاهم من ذلك كله ان علامتها في الكلية ستصل الى الحضيض او الرسوب , فتصبح الطالبة في حيرة من امرها … اتنجرف ..؟؟ اتنحرف ..؟؟ ام ترفض .. وقد تشتكي …وقد تحمل اكثر من مادة وتعيدها ..؟؟؟؟ المانع الثالث للطالبة بعدم تقديم شكوى والاستماع لمعاناتها هو سمعتها والتي تمثل اغلى ما لدى الانثى في مجتمعاتنا , فهي حتى لو اثبتت بالدليل القاطع صحة ادعاءها فهي لن تسلم من ألسنة واعين الناس ومن حولها , وستبقى متهمه بأعينهم بسمعتها وشرفها ويشار اليها بالبنان للأسف الشديد . إذن ما هو الحل ؟؟؟ وليتخيل وليتذكر ان ابنته وشقيقته وزوجته هي على مقعد الدراسة في الجامعة وليضعهما مكان هذه الطالبة او تلك .. فهل يرضى ويقبل ان يتم التحرش بابنته وشقيقته و زوجته ..؟؟؟؟ ان عميد هذه الكلية لم يكتفي بمواعدة الطالبات والالحاح عليهن بمراجعته بمكتبه بعد نهاية الدوام وطلبه ارقام هواتفهن بل زاد على ذلك بالطلب من بعض الطالبات مراجعته يوم السبت وهذا اليوم هو يوم عطلة موظفي الجامعه . وقد اسرت احدى الموظفات وهي قريبة جدا من مكتب عميد هذه الكلية الى زميلاتها بان العميد كثيرا ما يحاول التحرش بها الا انها كانت تقاومه في كل مرة
وهنا نود القول اننا مجموعة من الطالبات ولا نستطيع الافصاح عن اسمائنا لحساسية الموضوع وسنوافيكم بما يقوم به هذا العميد لان لدينا الكثير الكثير عنه وسنبثه في اكثر من مقال راجين من عطوفة رئيس الجامعة المحترم البحث وتقصي الحقائق في هذا الموضوع وللعلم فقد ارسلنا اكثر من شكوى الى رئاسة الجامعة ايام تولي الدكتور خليف الطراونه وتفاجأنا بتجديد عقد هذا الغول البشري مرة اخرى اي ان شكوانا حفظت اما في الادراج او في سلة المهملات
مجموعة من طالبات الكلية

Advertisements

Tags: , ,

Leave a Message

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: